& شـــــعـشــــــــاع &

أهلا بك معنا زائرا في موقع شعشاع لكل الناس نقبل مشاركات من جميع الأعضاء بجميع فئات المنتدى عدا فئتي الوثائق والأخبار المحلية خاصة بالAdmin
ندعوك للتسجيل لتكون معنا عضوا

* ديني * اجتماعي * ثقافي * سياسي * علمي *

أدعو جميع الشباب إلى ترك الخلاف والشقاق وأسلوب التخوين ...... والعمل سويا لأننا نعيش معا على أرض وطننا الحبيب

    تكفير المسلمين مصيبــــــــــــــــــــــــه سببها الجهــــــــــــــل

    شاطر
    avatar
    Chemist Mohamed Farag

    عدد المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 07/04/2011
    العمر : 28

    تكفير المسلمين مصيبــــــــــــــــــــــــه سببها الجهــــــــــــــل

    مُساهمة  Chemist Mohamed Farag في الأربعاء 27 أبريل 2011, 5:36 pm

    الفرق بين تكفير النوع وتكفير العين

    تكفير
    النوع معناه : أن العمل الفلاني فِعـْلـُهُ كفر أكبر ٬ مثل من سجد لغير
    الله فقد كفر ٬ ومن نذر او ذبح لغير الله فقد كفر ٬ ومن دعا غير الله فقد
    كفر .

    وتكفير العين معناه: أن
    فلانا بعينه كافر لارتكابه العمل الكفري ٬٬٬ والفتوي بأن فلانا بعينه كافر
    لارتكابه هذا الكفر;; فإنما هو لأهل العلم بعد نظرهم في استفياء الشروط
    وانتفاء الموانع ٬ والفتوي في ذلك من قبيل اجتهاد العالم القائل بتكفير
    هذا الشخص ٬ وليست مُلزمة لغيره من أهل العلم المجتهدين الذين يقولون بعدم
    تكفير ذلك الشخص ذاته ٬ لظنهم أن عنده مانع من موانع التكفير ٬ ما لم يكن
    كفر ذلك الشخص متعينا > لمخالفته معلوما من الدين بالضرورة مما انتشر
    علمه بين المسلمين في مكان معين وفي زمن معين ٬ وأمر المعلوم من الدين
    بالضرورة وانتشاره نسبي إضافي ٬ يختلف باختلاف ظهور حجة الإسلام و انطفاء
    نوره في الأماكن والأزمنة ٬ فلو فـُرض أن هناك شخصا يجهل المعلوم من الدين
    بالضرورة في زمان أو مكان فإن العلماء يعذرونه بالجهل .

    من شروط التكفير : العلم والبلوغ والعقل والقصد و التذكر والاختيار وعدم التأويل .



    ومن موانع التكفير : الجهل الناشئ عن عدم البلاغ والصغر والجنون و الخطأ والنسيان والإكراه والتأويل
    لذلك اخي المسلم اياك وتكفير المسلمين بحماسه جارفه غير محكومة بضوابط الشرع الحنيف واشغل نفسك بما ينفعك لا بما يضرك
    فالامر جلل ولكننا لا ندرى

    ومن عنده سؤال في الموضوع فليتفضل مشكورا بطرحه وساحاول الاجابه عليه ان شاء الله ان امكن
    .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 23 أكتوبر 2017, 9:22 am