& شـــــعـشــــــــاع &

أهلا بك معنا زائرا في موقع شعشاع لكل الناس نقبل مشاركات من جميع الأعضاء بجميع فئات المنتدى عدا فئتي الوثائق والأخبار المحلية خاصة بالAdmin
ندعوك للتسجيل لتكون معنا عضوا

* ديني * اجتماعي * ثقافي * سياسي * علمي *

أدعو جميع الشباب إلى ترك الخلاف والشقاق وأسلوب التخوين ...... والعمل سويا لأننا نعيش معا على أرض وطننا الحبيب

    قصيدة ليسَ الغريبُ

    شاطر
    avatar
    admin
    Admin

    عدد المساهمات : 78
    تاريخ التسجيل : 03/04/2011

    قصيدة ليسَ الغريبُ

    مُساهمة  admin في الأحد 01 مايو 2011, 6:08 am


    ليسَ الغريبُ غريبَ الشَّامِ واليَمَنِ = إنَّ الغريبَ غريبُ اللحدِ والكفَنِ

    إنَّ الغريبَ له حقٌ لِغُرْبَتِهِ = على المُقيمينَ في الأوطانِ والسَّكَنِ

    لا تنهرنَّ غريباً حالَ غُربَتِهِ = فالدهرُ ينهرهُ بالذُّلِ والمِحَنِ

    سفري بعيد وزادي لن يُبلغني = وقوتي ضعُفَتْ والموتُ يطلُبني

    ولي بقايا ذنوبٍ لستُ أعلمها = اللهُ يعلمُها في السِّر والعَلَنِ

    ما أحلمَ اللهُ عنِّي حيثُ أمهلني = وقد تماديتُ في ذنبي ويسْتُرني

    تمُرُ ساعاتُ أيامي بلا ندمٍ = ولا بكاءٍ ولا خوفٍ ولا حَزَنِ

    أنا العبدُ الذي أغَلِّقْ الأبوابَ مجتهداً = على المعاصي وعينُ اللهِ تنظُرني

    يا ذلةً كُتِبتْ في غفلةٍ ذهبتْ = يا حسرةً بقيتْ في القلبِ تحرقني

    دعني أنوحُ على نفسي وأندبُها = وأقطعُ الدَّرَ بالتذكيرِ والحَزَنِ

    دع عنك عذلي يا من كان يعذلني = لو كنتَ تعلم ما بي كنتَ تعذِرُني

    دعني أسحَّ دموعاً لا انقطاع لها = فهل عسى عفرةً منها تُخلصُني؟

    كأنني بين تلك الأهلِ منطرِحاً = على الفراشِ وأيديهم تُقَلِبُني

    وقد تجمع حولي من ينوحُ ومن = يبكي عليَّ وينعاني ويندُبُني

    وقد أَتوا بطبيبٍ كي يُعالِجُني = ولم أر الطِّبَ اليومَ ينفعني

    واشتدَّ نزعي وصار الموتُ يجذبُها = من كل عرقٍ بلا رفقٍ ولا هَوَنِ

    واستخرَجَ الروحَ منِّي في تغرغُرِها = وصار ريقي مريراً حينَ غرغَرَني

    وغَمَضوني وراحَ الكلُ وانصرفوا = بعدَ الإياسِ وجَدُّوا في شِرى الكفن

    وقامَ من كان أحب الناسِ في عجلٍ = نحو المُغَسِلِ يأتيني يُغَسِلني

    وقال يا قوم نبغي غاسلاً حاذِقاً = حُرَّاً أديباً أريباً عارفاً فَطِنِ

    فجاءني رجلٌ منهم فجردني = من الثيابِ وأعراني وأفردَني

    وأودعوني على الألواحِ منطرحاً = وصار فوقي خريرُ الماءِ ينظِفني

    وأسكب الماءَ من فوقي وغسَّلني = غُسلاً ثلاثاً ونادى القومَ بالكفنِ

    وألبسوني ثياباً لا كمامَ لها = وصار زادي حنوطي حينَ حنَّطني

    وأخرجوني من الدُنيا فوا أسفا = على رحيلٍ بلا زادٍ يُبَلِغني

    وحَمَلوني على الأعناقِ أربعةٌ = من الرجالِ وخلفي من يشيعني

    وقدموني إلى المحرابِ وانصرفوا = خلفَ الإمامِ فصلَّى ثم ودَّعني

    صلوا عليَّ صلاةً لا ركوع لها = ولا سجودَ لعل اللهَ يرحمني

    وأنزلوني في قبري على مهلٍ = وقدموا واحداً منهم يلحدني

    وكَشَّفَ الثوبَ عن وجهي لينظُرني = فأسكبَ الدمع من عينيهِ أغرقني

    وقامَ محتدِماً بالعَزمِ مُشتمِلاً = وصفف اللِبنَ من فوقي ثم فارقني

    وقال هيلوا عليه الترابُ واغتنِموا = حُسْنَ الثوابِ من الرحمنِ ذي المِننِ

    في ظلمةِ القبرِ لا أمٌ هناك ولا = أبٌ شفيقٍ ولا أخٌ يؤَنِّسَني

    وهالني صورةٌ في القلبِ إذ نظرتْ = من هولِ مطلعِ ما قد كان أفزعني

    ومنكرٍ ونكير ما أقولُ لهما = قد هالني أمرُهُما جداً فأفزعني

    وأقعداني وجدَّا في مُسائَلَتي = مالي سواكَ إلهي منْ يُخَلِصُني

    فامنن عليَّ بعفوٍ منك يا أملي = فإنني موثقٌ بالذنبِ مرتهنِ
    وتقاسمَ الأهلُ مالي بعدما انصرفوا = وصار وزري على ظهري فأثقلني

    واستبدلت زوجتي بعلاً لها بَدَلي = وحكَّمتهُ على الأموال والسكَنِ

    وصيَّرتْ ولدي عبداً ليخدمها = وصار مالي حِلاً لهم بلا زمنِ

    فلا تغُرنَّكَ الدّنيا وزينتها = وانظر إلى فعلها في الأهلِ والوطنِ

    وانظر إلى من حوى الدنيا بأجمعها = هل راحَ عنها بغيرِ القطنِ والكفنِ؟

    خذْ القناعةَ من دُنياكَ وارضَ بها = لو لم يكن لك إلا راحةَ البدنِ

    يا زارعاَ الخير تحصُدْ بعده ثمرا = يا زارعَ الشَّرِ موقوفٌ على الوهَنِ

    يا نفسُ كفي عن العصيان واكتسبي = فعلاً جميلاً لعلَ اللهَ يرحمني

    يانفسُ ويحكِ توبي واعملي حَسَناً = عسى تجزينَ بعدَ الموتِ الحَسَنِ

    ثم الصلاة على المُختارِ سيدُنا = ما وضَّأ البرق في شامٍ وفي يمَنِ

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 23 أكتوبر 2017, 9:26 am